دعوة عامة لحضور
حفل افتتاح معرض 
فرسان الصورة فى المرماح  
يوم الأثنين الموافق ٢٠ / ١١ / ٢٠١٧ م
الساعة السابعة مساءً 


و الذى يفتتحه ... النجم الفنان / محمود حميده
و يستمر المعرض حتى ٣٠ / ١١ / ٢٠١٧ م 
بجاليرى لمسات 

٨ شارع قصر النيل من ميدان التحرير بوسط البلد - القاهرة 
..............
و لأول مرة ... 
فرسان الصورة فى معرض المرماح 
هدفه رصد وتسجيل وتوثيق تراث مصرى أصيل 
لا يعرفه الكثيرين ... 
ويشارك بالمعرض الفنانين : 
- إيهاب على 
- حسين أحمد 
- حمدى شارمى 
- داليا راضى 
- عادل بيومى 
- محمد خليل ابو الخير  
- محمود هوارى 
- وحيد مخيمر 
.............. 
 قوميسير المعرض 
الفنان التشكيلى والمخرج السينمائى وحيد مخيمر 



 

............. 
يعتبر الوجة القبلي بجمهورية مصر العربية هو معقل سباقات الخيول العربية الأصيلة والتى يطلق عليها لقب ("المرماح") حيث تشارك فيها سنويا عدد من القبائل العربية الشهيرة فى صعيد مصر منها قبائل الجعافرة والعبابدة والأشراف والأنصار والمهاجرين . وتتميز مدينة دراو تحديدا بهذه النوعية من السباقات من مرماح الخيول العربية مصر واحتكرت السباقات فى "مرماح دراو" عددا من أفضل أنواع الخيول العربية فى مصر والتى يأتى من بينها خيول الجمال الأسود والساحر وبارق وسيف وسهم وهكذا من الأسماء والخيول الرائعة حيث يتم تكريم أصحابها بحصولهم على لقب فارس وتسلم كأس البطولة من اللجنة المنظمة التى تشرف على السباقات من القبائل العربية بصعيد مصر والتى تجتمع سنويا فى عدد من سباقات المرماح للخيول. وهذه السباقات تتم من خلال تبارى خيل أمام خيل وهى من العادات العربية القديمة من أجل إظهار القوة والشجاعة وأنه يتم تصعيد الخيول الفائزة للأدوار النهائية للتبارى فيما بينها للفوز بكأس البطولة والحصول على لقب حصان أو خيل العام كما يتم منح الجواد الفائز خيل العام والفارس فارس العام. و محافظة أسوان تعتبر من المحافظات المصرية الأهم فى إقامة سباقات الخيول العربية والتى تشتهر بها والتى تقام بها سنويا بمشاركة نخبة من الرواد والزوار المصريين والعرب من المهتميين بهذه الرياضة العربية القديمة والتى تعود لفترات ما قبل الإسلام. وسباقات الخيول بمحافظات الجنوب تقام عدد من السباقات السنوية فى عدد من محافظات الجنوب بعدد كبير من الأحصنة من مختلف مناطق صعيد مصر. وتقام بجانب هذه السباقات مهرجانات للتحطيب والمبارزة بالعصى والإنشاد الدينى والغناء العربى والصعيدى الشهير لأبناء مناطق صعيد مصرفي اليوم الأول للمهرجان. والليالي يشارك فى إحيائها نخبة من أكبر المداحين العرب منهم الشيخ ياسين التهامى وأخرين من من يشتهرون بهذا اللون من التراث الشعبى الفريد والذين يساهمون فى إنجاح الليالى التى تسبق سباقات الخيول العربية. وهذه السباقات تعد فرصة طيبة لتجميع كافة القبائل والعائلات العربية من مصر وخارجها فى إطار زيادة التواصل وصلة الأرحام بينها. متعة ما بعدها متعة هذا المهرجان الرياضي التنافسي والذي يقام في مواعيد ترتبط دائما بمولد أحد المشايخ في كل قرية يقام فيها على يومين الأول للتحطيب والأحتفال بمولد أحد الأولية والثاني رياضي بحت في المقام الأول حيث يتبارى شباب القبائل بأحصنتهم وتتوالى السباقات والتي تصل الى 200 سباق في اليوم ويذيد والسباق لمسافة 3 كم وهناك الفارس راكب الحصان وفرحة صاحب الحصان لا تقل عن فرحة الفارس حيث أن الفائز يحصل على شهادة تكريم وكأس أحيانا والحصان يكتب فوزه في شهادة تكريم مما يذيد من سعر الحصان نظرا لحصوله على عديد من الشهادات وكل أنواع الخيول موجوده حيث أنه بعض العمد يقومون بأستيراد الحصان من الخارج فهناك الأنجليزي والدنماركي ويظل الحصان العربي هو عريس السباقات جميعها وفي الليلة الأولى هو محط الأنظار في حفلات الرقص بالحصان و ما يحدث هو تنافس رياضي شريف نسعد بأقامته على أرض مصر الحبيبة ونسعى لنقلة لكافة روبوع المحروسة . ولكون وطننا مصر دولة ضاربة في التاريخ وعصورة وخصبة التراث كانت فكرة معرضنا القادم حيث كان طرحا جديدا وفريدا وكانت رؤيتنا كمجموعة من المصورين التذكير بهذا التراث والقيام بتوثيقه عبر العديد من اللقطات التى تهدف بالمقام الاول الى ابراز اصاله هذا الارث الثقافى المتميز والموجود فى مصر فقط وتحديدا فى محافظات الصعيد. ومن ذلك ولأول مرة........ فرسان الصورة فى معرض المرماح هدفه رصد وتسجيل وتوثيق تراث مصرى اصيل لا يعرفه الكثيرين
.......
والتعريف بالتراث ككل وأهميته في المووروث االأنساني
التراث هو كل ما وصل إلى أمّة من الأمم وشعباً من الشعوب مِن مَن سبقوهم من الأجداد حيث يتضمن التراث الكتب والأفكار والمعتقدات والملابس والأدوات والفنون والآداب والقيم والأقوال المأثورة والمناسبات العامة والاحتفالات و الموالد الشعبية والحكايا والرقص والألعاب والأبنية والعادات والتقاليد وغير هذه الأمور الكثير طبعا وكلما كان الموروث الثقافي التراثي التاريخي كبيرا كمثل شجرة قديمة عتيقة ضربت جزورها في الارض ونمت واستقرت وقاومت وأثمرت واطمئنت الى سقياها كلما كانت الفائدة المعرفية أكبر وهناك علم التراث كعلم يدرس مستقل عن العلوم الأخرى والتراث ليس محصوراً على شعب أو ثقافة معينة لكنه يمتد ليشمل كافة النطق الأخرى وأهمها النطاق الإنساني الذي يجمع البشر كافّة فالتراث بهذا المعنى يمكن أن يُعرّف على أنّه كل ما يصل (ترثه) الأجيال من الأجيال التي تسبقها وكل ما ستورثه هذه الأجيال إلى الأجيال التي ستأتي بعدها فالإنسانية جمعاء لها تراث عريق بدأ منذ خلق الله تعالى البشر (سيدنا ادم وستنا حوا ) إلى يومنا هذا الذي نحن فيه وهو تراث ممتد إلى ما شاء الله له أن يكون ويكتسب التراث صفة التراكم وليس الحذف فالجديد يبنى على ما هو قديم، ولا يهدمه وهذا هو أساس المعرفة أيضاً وليس التراث فقط ومن أهم صفات المعرفة واجملها هي تراكم المعلومة والعادات والتقاليد.
وتكمن أهمية التراث في المقام الأول بأنه هو الذي يعطي لشعب هويته الخاصة التي تميزه عن الشعوب الأخرى، والتي بدورها تضعه في مصاف الشعوب صاحبة الحضارة التاريخية الضاربة في العصورالعريقة والأجمل هو أن يكون هذا التاريخ العريق قد أضاف في تطوير الشعوب الأخرى وما زال.
وأهمية التراث هي في مساهمته الكبيرة في تخزين وتأريخ وتراكم المعرفة خاصة ما ورثناه من العلوم فهذا الإرث هو إرث عظيم ليس لشعب واحد فقط بل للإنسانية قاطبة (شعوب ومجتمعات المعمورة) أيضاً فإن التراث هو المحدد الأول والأخير لثقافة شعب وهو يسهم وبشكل رئيسي في تكوين العقل المجتمعي ولكن احيانا ظروف ونمط العصر قد لا يتحمل ولا يستوعب بعض ما يأتي في التراث لهذا السبب فإنه ينبغي أن يتم عرض التراث فإن توافق مع العصر نأخذ به وإن لم يتوافق معه تم الاحتفاظ به في الذاكرة الشعبية لكي يظل تاريخ أيجابي يستفاد منه ونستلهم العظة منه ولكون وطننا مصر دولة ضاربة في التاريخ وعصورة وخصبة التراث كانت فكرة معرضنا " المرماح" حيث كان طرحا جديدا وفريدا مننا وكمجموعة فنانين عاشقين لوطنهم كانت رؤية مجموعتنا بقيادة الفنان التشكيلي الكبير والمخرج السينمائي أ / وحيد مخيمر لتوثيق هذا التراث والقيام بتسجيلة عبر العديد من اللقطات التى تهدف بالمقام الاول الى ابراز اصاله هذا الارث الثقافى المتميز والموجود فى مصر فقط وتحديدا فى محافظات الصعيد كنشاط احتفالي يتسم بعادات وتقاليد واستعدادات خاصة فكان هذا هو موضوع معرضنا "المرماح " في قاعة لمسات مع فرسان الصورة الفنانين العاشقين للكاميرا وفنياتها والصورة وتكوينها كرسالة هدية للمجتمع و موروثا تراثيا لأجيال قادمة ومحور معارض فنية قادمة إن شاء الله في مصر والعالم العربي

....................
قوميسير المعرض
الفنان التشكيلى والمخرج السينمائى وحيد مخيمر وبعدسة ورصد وتوثيق الفنانين : - إيهاب على - عادل بيومى - حسين أحمد - محمد خليل أبو الخير - حمدى شارمى - محمود هوارى - داليا راضى - وحيد مخيمر ==*المدير التنفيذي // د. نرمين شمس*==



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

keyboard_arrow_up

جميع الحقوق محفوظة © وكالة القليوبي

close

أكتب كلمة البحث...